كسوة الشتاء

2019

ولقد أودى الزلزال الذي حدث في 8 تشرين الأول/أكتوبر بحياة 000 73 شخص وتسبّب في إصابة حوالي  000 70 آخرين بإصابات بالغة، كما تسبّب في تشريد ثلاثة ملايين نسمة، أمّا اليوم، فلا يزال مئات الآلاف من الأشخاص بحاجة إلى المأوى اللازم لاجتياز فصل الشتاء الذي يحكم طوقه يوماً بعد يوم.
فمئات الآلاف من الناس لا يزالون بحاجة إلى خيام ذات نوعية أفضل، ومن التحديات المطروحة توصيل خدمات الرعاية الصحية إلى سكان المناطق التي تغمرها الثلوج، كما أنّ زيادة عدد الأشخاص في المخيمات يستدعي توفير المزيد مما يحتاجونه من إمدادات المياه ومرافق الإصحاح والدعم الصحي.
وينبغي توفير الخيام للناجين لتجنيبهم شرّ الظواهر المناخية، فالبرد سيؤدي إلى حدوث المزيد من حالات الالتهاب الرئوي وغيره من الأمراض التنفسية الفتاكة.
هنا وجب تدخلنا لحماية هؤلاء الضحايا لندف أجسادهم المشردة ونوفر لهم ما نستطيع، بكرم تبرع المحسنين حول العالم.